Kanz AlArsh

There are several versions of this Dua’a.. Below are only two of them..
It is also called (Ganjul Arsh) by Urdu Speakers
May Allah swt bless, forgive and reward Brother Fareid de Bruyns from South Africa,
who had alerted me to this treasure Dua’a

 

دعاء يستشير من كنوز العرش يقرا لكل شدة ورخاء

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يا علي أقرأ هذا الدعاء في كل صباح ومساء فأنه كـنـز من كنوز عرش الله تبارك وتعالى واقرأه لكل شدة ورخاء وهو كثير الفضل والثواب
الحمد لله الذي لا اله الا هو الملك الحق المبين ، المدبر بلا وزير ، ولا خلق من عباده يستشير ، الاول غير مصروف ، والباقي بعد فناء الخلق ، العظيم الربوبية نور السموات والارض وفاطرهما ومبتدعهما بغير عمد خلقهما وفتقهما فتقا ، فقامت السموات طائعات بأمره واستقرت الارضون بأوتادها فوق الماء ، ثم علا ربنا في السموات العلى ،( الرحمن على العرش استوى ، له ما في السموات وما في الارض وما بينهما وما تحت الثرى ) فأنا اشهد بأنك انت الله لا رافع لما وضعت ، ولا واضع لما رفعت ، ولا معز لمن أذللت ،ولا مذل لمن أعززت ، ولا مانع لما اعطيت ، ولا معطي لما منعت ، وانت الله لا اله الا انت كنت اذ لم تكن سماء مبنية ، ولا أرض مدحية ، ولا شمس مضيئة ، ولا ليل مظلم ، ولا نهار مضيء ، ولا بحر لجي ، ولا جبل راس ، ولا نجم سار ، ولا قمر منير، ولا ريح تهب، ولا سحاب يسكب ، ولا برق يلمع ، ولا رعد يسبح ولا روح تتنفس ، ولا طائر يطير ، ولا نار تتوقد ، ولا ماء يطرد كنت قبل كل شيء ، وقدرت على كل شيء ، وابتدعت كل شيء ، واغنيت وافقرت وامت واحييت ، واضحكت وابكيت وعلى العرش استويت ، فتباركت يا الله وتعاليت ، انت الله الذي لا اله الا انت الخلاق المعين العليم ، امرك غالب وعلمك نافذ وكيدك غريب ، ووعدك صادق ، وقولك حق ، وحكمك عدل ، وكلامك هدى ووحيك نور ، ورحمتك واسعة ، وعفوك عظيم وفضلك كثير ، وعطاؤك جزيل ، وحبلك متين ، وامكانك عنيد ، وجارك عزيز ، وبأسك شديد ، ومكرك مكيد ، انت يا رب موضع كل شكوى ، وحاضر كل ملا ، وشاهد كل نجوى ، منتهى كل حاجة ، مفرج كل حزن ، غنى كل مسكين ، حصن كل هارب ، امان كل خائف ، حرز الضعفاء ، كنـز الفقراء ، مفرج الغماء ، معين الصالحين ، ذلك الله ربنا لا اله الا هو تكفي من عبادك من توكل عليك ، وانت جار من لاذ بك ، وتضرع اليك ، عصمة من اعتصم بك ، ناصر من انتصر بك تغفر الذنوب لمن استغفرك ، جبار الجبابرة ، عظيم العظماء ، كبير الكبراء ، سيد السادات مولى الموالي ، صريخ المستصرخين ، منفس عن المكروبين ، مجيب دعوة المضطرين ، اسمع السامعين ، ابصر الناظرين ، احكم الحاكمين ، اسرع الحاسبين ، ارحم الراحمين خير الغافرين ، قاضي حوائج المؤمنين ، مغيث الصالحين ، انت الله لا اله الا انت رب العالمين ، انت الخالق وانا المخلوق ، وانت المالك وانا المملوك ، وانت الرب وانا العبد ، وانت الرازق وانا المرزوق ، وانت المعطي وانا السائل ، وانت الجواد وانا البخيل ، وانت القوي وانا الضعيف ، وانت العزيز وانا الذليل ، وانت الغني وانا الفقير ، وانت السيد وانا العبد ، وانت الغافر وانا المسيء ، وانت العالم وانا الجاهل ، وانت الحليم وانا العجول ، وانت الرحمن وانا المرحوم ، وانت المعافي وانا المبتلي ، وانت المجيب وانا المضطر ، وانا اشهد بأنك انت الله الواحد الاحد المتـفرد الصمد الفرد ، واليك المصير وصلى الله على محمد واهل بيته الطيبين الطاهرين ، واغفر لي ذنوبي واستر على عيوبي ، وافتح لي من لدنك رحمة ورزقا واسعا ، يا ارحم الراحمين ، والحمد لله رب العالمين

—————————————-

Dua Ganjul Arsh

Bismi Allahi arrahmani arraheem
In the name of Allah, the most Gracious, the most Merciful
Benafits of Dua Ganjul Arsh
One day Sayyidina Rasuli Akram Sall Allahu alaihi wa Aalihi wa Sallim was sitting in the Masjid and Hazrat Jibreel Alaihi Salaam brought this Dua’ to Rasulullah Sall Allahu alaihi wa Aalihi wa Sallim. The riwaaya of this Dua’ is very long. The gist of the isnaad is given.
Hazrat Jibreel Alaihi Salaam said that in addition to a lot of Fadhaail [favors] in this Dua’, the reciter gets three things from Allahu ta ‘ala. Firstly, Allah Subhaana Hoo gives him rizq [livelihood] from the ghayb [unknown sources], and thirdly, whoever recites this Dua’ his enemies will not be able to overcome him. He will be superior to them. The person who does jihad will have the upper hand. He goes on a journey, he will come back with all his things. He will be safe from the shaat of shaytaan na’oootho Billahi min ash shaytanir rajeem. He will be safe from all the bad things and insects and other things on earth and al the bad things in the skies. If a person writes this Dua’ out and drinks it using rain water, he will get help for various diseases. If a person suffers from an unknown illness for which the worldly doctors can find no cure and he writes it [with permission of a True Shaykh or his Khalifa etc.] with Zafran [saffron] and washes it and drinks it for twenty one [21] days he will get health from that Bi Ithnillah. If he doesn’t have children, he will get children with the help of this Dua’.

Comments
  1. adilsud says:

    ابن عطاء الله السكندري

    و لا يزال الذاكر يوالي الذكر بلسانه و يتكلف إحضار القلب معه، إذ القلب يحتاج إلى موافقته حتى يحضر مع الذكر. و لو ترك و طبعه لاسترسل في أودية الأفكار، إلى أن يشارك القلب اللسان و يحرق نور القلب الشهوات و الشياطين، و يستولي ذكره، فيضعف ذكر اللسان عند ذلك و تمتليء الجوارح و الجوانح بالأنوار و يتطهر من الأغيار، و ينقطع الوسواس و لا يسكن بساحته الخناس، و يصير محلًا للواردات، ومرآة صقيلة للتجليات، و المعارف الإلهيات.
    – كتاب مفتاح الفلاح و مصباح الأرواح.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s