Mohammad PBUH

Prophetic Ancestors

Arabs, alike most oriental nations, dignifying and value the ancestry hierarchy.. It had been preserved by various folkloric tools and means.. Authenticity are seriously scrutinized and examined to assure ethnic formation and cultural flow..

Records had generally starts by Adam PBUH, as defined by Allah swt to be the father of the Mankind species.. However, the parallel descendent species  from Homosapins had little records about their ancestors; which deliver a strong statement on the demise between Evolutionism and Creationism which is addressed in another page..

Noah PBUH had a critical role, where his surviving decedents had been born after the flood, which had washed away, or eliminated other decedents of Adam PBUH.. There were no much references about Noah PBUH in Islamic referrals, yet his life was detailed in The Old Testimony..

Allah swt had named Abraham PBUH as the Father of Prophets, whereas most known Prophets PBUH are among his decedents.. This include the main three scripture faiths: Judaism, Christianity and Islam..

Not only Mohammad PBUH is a confirmed decedent of Abraham PBUH, but also his Wives PBUT, which gives mythical dignify for his own decedents; Ahl AlBait PBUT..

 

 

familyTree_600

 

نسب النبي:
هو سيدنا محمد بن عبد الله من آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن حكيم، ابن عبد المطلب من فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم بن يقظة بن مرة، ابن هاشم من سلمى بنت عمرو النجارية، ابن عبد مناف من عاتكة بنت مرة السلمية، ابن قصي من حبى بنت حليل الخزاعية، ابن حكيم من فاطمة بنت سعد، ابن مرة من هند بنت سرير، ابن كعب من وحشية بنت شيبان، ابن لؤي من مارية بنت كعب، ابن غالب من سلمى بنت عمرو الخزاعي، ابن فهر من ليلى بنت سعد، ابن مالك من جندلة بنت الحارث، ابن النضر من عاتكة بنت عدوان، ابن كنانة من برة بنت مر، ابن خزيمة من عوانة بنت سعد، ابن مدركة من سلمى بنت أسلم، ابن إلياس من ليلى بنت حلوان، ابن مضر من الرباب بنت جندة، ابن نزار من سودة بنت عك، ابن معد من معانةَ بنت جوشم، ابن عدنان. وعدنان يعود نسبه إلى إسماعيل النبي بن إبراهيم النبي عليهما السلام

 Wives_of_Prophet_lineages

 

Mohammad PUBH Biography

There are many interesting details and meaningful tales within the folds of his biography PBUH; which was complementary to his mission and interactions with the people around, either believers or infidels.. Muslims had had great concern on the storytelling about his  life, extracting lessons to be learned, extraordinary events supporting his distinction PBUH, and examples of both religious and personal practices.. All Muslims are advised to read and understand his biography PBUH, which would enable everyone to pursue her/his living concerns as a Human being and as a Muslim..

 ‎فاتحة الوجود  لوحة منسوجة بالدر واللآلئ عندما تلقى النظر على وصف الإمام العارف بالله تعالى الشيخ عبد الغنى النابلسى رضوان الله تعالى عليه لحضرة الحبيب المحبوب صلوات ربى وسلامه عليه وذلك عندما قرن أسماء سور القرآن الكريم بوجوده فى أطوار متعددة فقال: كان به فاتحة الوجود وبقرة آل عمران شربت من ورده المورود وبررة النساء امتدت لمن بنوره مائدة الشهود وطافت به أنعام الأعراف ذوو الأنفال ونجا بالتوبة يونس وهود ويوسف من رعد شدائدهم الثقال وسعد به إبراهيم فى بنيان الحجر وحصل به وحى النحل وإسراء الكمال ليلاً فى كهف عزه بلا حجر وحملت به مريم لأنه طه الأنبياء وحج المؤمنين والنور والفرقان بالشعراء الكاملين والنمل آمن بالقصص لديه وعشش العنكبوت فى الغار عليه وأذعنت له الروم بأنه لقمان الحكمة وسجدة الأحزاب وسبا بمحبته القلوب فهو فاطر الألباب يس الصافات من الملائكة وصاد الزمر من الطائفة المباركة وسر غافر الذنب الغفور الذى فصلت به الأمور وشورى بين الأشراف وزخرف دخان النفس الجاثية عنده بالأحقاف محمد صاحب الفتح والحجرات من التجليات العرفانية وقاف الذاريات من طور النفوس الإنسانية نجم الأفلاك وقمر الأملاك المستمد من نور الرحمن الذى به واقعة الحديد فى المجادلة وحشر الممتحنة فى الصف للجمعة مع المنافقين فى تغابن المقاتلة ومنه طلاق التحريم فى الملك ونون الحاقة الإحسانية ومعارج نوح والجن والسالكين فى المقامات الإيمانية المزمل والمدثر زَين القيامة وفخر الإنسان وذو الأخلاق المرسلات لأهل النبأ والعرفان والنازعات من الأوصاف الكبار لمن عبس من التكوير والانفطار القاطع للمطففين بانشقاق البروج والطارق حضرة الأعلى بغاشية الفجر فى البلد المولوج ضياء الشمس ونور الليل والضحى المنزل عليه ألم نشرح حيث شرح الله صدره للرسالة شرحاً افتخر التين والعلق بقدره بل كل البرية وزلزلت العاديات بقارعة التكاثر فى عصر همزة النفس الأبية وولد عام الفيل فابتهجت قريش بالماعون من كوثر السلسبيل وارتفع على الكافرين بالنصر على أبى لهب وكمل له الإخلاص والفلق الواضح فهدى الناس حتى كلٌ من ربه اقترب ﴿صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا﴾‎

فاتحة الوجود

 لوحة منسوجة بالدر واللآلئ عندما تلقى النظر على وصف الإمام العارف بالله تعالى الشيخ عبد الغنى النابلسى رضوان الله تعالى عليه لحضرة الحبيب المحبوب صلوات ربى وسلامه عليه وذلك عندما قرن أسماء سور القرآن الكريم بوجوده فى أطوار متعددة فقال

كان به فاتحة الوجود وبقرة آل عمران شربت من ورده المورود وبررة النساء امتدت لمن بنوره مائدة الشهود وطافت به أنعام الأعراف ذوو الأنفال ونجا بالتوبة يونس وهود ويوسف من رعد شدائدهم الثقال وسعد به إبراهيم فى بنيان الحجر وحصل به وحى النحل وإسراء الكمال ليلاً فى كهف عزه بلا حجر وحملت به مريم لأنه طه الأنبياء وحج المؤمنين والنور والفرقان بالشعراء الكاملين والنمل آمن بالقصص لديه وعشش العنكبوت فى الغار عليه وأذعنت له الروم بأنه لقمان الحكمة وسجدة الأحزاب وسبا بمحبته القلوب فهو فاطر الألباب يس الصافات من الملائكة وصاد الزمر من الطائفة المباركة وسر غافر الذنب الغفور الذى فصلت به الأمور وشورى بين الأشراف وزخرف دخان النفس الجاثية عنده بالأحقاف محمد صاحب الفتح والحجرات من التجليات العرفانية وقاف الذاريات من طور النفوس الإنسانية نجم الأفلاك وقمر الأملاك المستمد من نور الرحمن الذى به واقعة الحديد فى المجادلة وحشر الممتحنة فى الصف للجمعة مع المنافقين فى تغابن المقاتلة ومنه طلاق التحريم فى الملك ونون الحاقة الإحسانية ومعارج نوح والجن والسالكين فى المقامات الإيمانية المزمل والمدثر زَين القيامة وفخر الإنسان وذو الأخلاق المرسلات لأهل النبأ والعرفان والنازعات من الأوصاف الكبار لمن عبس من التكوير والانفطار القاطع للمطففين بانشقاق البروج والطارق حضرة الأعلى بغاشية الفجر فى البلد المولوج ضياء الشمس ونور الليل والضحى المنزل عليه ألم نشرح حيث شرح الله صدره للرسالة شرحاً افتخر التين والعلق بقدره بل كل البرية وزلزلت العاديات بقارعة التكاثر فى عصر همزة النفس الأبية وولد عام الفيل فابتهجت قريش بالماعون من كوثر السلسبيل وارتفع على الكافرين بالنصر على أبى لهب وكمل له الإخلاص والفلق الواضح فهدى الناس حتى كلٌ من ربه اقترب
صَلُّواْ عَلَيْهِ وَسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا

 

Israa & Mieraj on Google Maps

أفضل شرح لرحلة الإسراء والمعراج
الشيخ أسامة سعيدان متخصص بعلم الحديث، ويروي فقط الأحاديث والقصص الصالحة للرواية
هو أول من شرحها بهذه الطريقة عام 2013 في ماليزيا
يعرف الأماكن معرفة ممتازة
أولاً: فلسطيني، ويحمل دبلوم دراسات اللاجئين من جامعة آسيا في ماليزيا
ثانياً: كان شبه مقيم في مكة المكرمة والمدينة المنورة لمدة 11 عاماً
ثالثاً: مهتم ويحب علم الفلك عموماً
رابعاً: يجيد التعامل مع برنامج جوجل إرث، وبرامج “الإنتاج التلفزيوني” وهذا الفيديو من إخراجه

 

Comments
  1. adilsud says:

    أداب زيارة المدينة المنورة

    من أراد أن يدخل المدينة فليدخلها متواضعا متأدبا بالأدب اللائق بإقباله علىٰ رسول الله ﷺ وبعض أهل الله كان يخلع نعليه، فلا يسير في المدينة إلا حافياً، ومنهم الإمام مالك رضي الله عنه، وكما قالوا: (إن تراب المدينة يقي من البرص)، فكانوا يخلعون نعالهم تعظيما لشأن النبي ﷺ من ناحية، وتواضعاً لله في هذا المقام من ناحية أخرىٰ، وينبغي أن يعظم شأن النبي جدا، حتىٰ إن كثيرا من أهل الله لما واجهوا المواجهة الشريفة أو نظروا إلىٰ الشباك الذي هو أقرب من الظاهر إلىٰ جسد رسول الله ﷺ أرتج عليهم، فلم يتكلموا لما في ذلك المقام من الهيبة والجلال، كما لو كنت في مواجهته ﷺ كيف سيكون حالك؟؟!

    ويقصد المسجد ويصلي فيه بجانب المنبر -إن استطاع- ركعتين في الروضة الشريفة، ثم يأتي قبر النبي ﷺ فيقف عند وجهه، وذلك بأن يستدبر القبلة لأن وجهه الشريف مواجه للقبلة، ولأنه هو قبلة المؤمنين وقبلة أرواحهم، ولأنه ﷺ هو قطب الرحىٰ، ونقطة الدائرة، وهو الباب إلىٰ الله، سدت كل الأبواب إلا بابه الكريم.

    ثم يأتي قبر النبي المصطفىٰ فيقف عند وجهه الشريف وذلك بأن يستدبر القبلة؛ لأنه هو كمال الإنسان، والقبلة كمال البنيان، وكمال الإنسان مقدم علىٰ كمال البنيان، وهناك عند المواجهة الشريفة عاملوا دائرة كبيرة من النحاس تدل عل ﷺ ىٰ المواجهة الشريفة، وهي أكبر دائرة، وبعدها دائرتان لرأس أبي بكر ولرأس عمر رضي الله عنهما، أما الأولىٰ فهي لسيدنا محمد ﷺ ، ويقف عندها بأدب ويقول:

    (السلام عليك يا رسول الله، السلام عليك يا نبي الله، السلام عليك يا أمين الله، السلام عليك يا حبيب الله، السلام عليك يا صفوة الله، السلام عليك يا أبا القاسم، السلام عليك يا سيد المرسلين، السلام عليك يا خاتم النبيين، السلام عليك يا رسول رب العالمين، السلام عليك يا قائد الخير، السلام عليك يا فاتح البر، السلام عليك يا نبي الرحمة، السلام عليك يا هادي الأمة، السلام عليك، وعلىٰ أهل بيتك، وأصحابك الطيبين، جزاك الله عنا أفضل ما جازىٰ نبيا عن قومه، ورسولا عن أمته، وصلىٰ الله عليك أكمل وأفضل ما صلىٰ علىٰ أحد من خلقه، كما استنقذنا بك من الضلالة، وبصرنا بك من العماية، وهدانا بك من الجهالة، أشهد أنك بلغت الرسالة، وأنك أديت الأمانة، ونصحت للأمة، وجاهدت عدوك، وهديت أمتك، وعبدت ربك، حتىٰ أتاك اليقين، فصلىٰ الله عليك وعلىٰ أهل بيتك الطيبين وسلم، وشرف وكرم، وعظم وفخم).

    ثم ينتقل حتىٰ يوافي أبا بكر الصديق رضي الله عنه ويسلم عليه، وكذلك يسلم علىٰ الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه ويقول: (السلام عليكما يا وزيري رسول الله ﷺ ، والمعاونين له علىٰ القيام بالدين مادام حياً، والقائمين في أمته بعده بأمور الدين، تتبعان في ذلك آثاره، وتعملان بسنته، فجزاكما الله خير ما جازىٰ وزيري نبي عن دينه).

    ثم يأتي الروضة الشريفة مستحضراً قوله ﷺ: «مَا بَيْنَ بَيْتِي وَمِنبري رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ» فيصلي فيها ركعتين أو أكثر علىٰ ما يتيسر له، ويكثر من الدعاء ما استطاع، ويستحب أن يأتي أُحُدًا ويزور قبور الشهداء، وأن يأتي البقيع ويزور خياره، وأن يأتي مسجد قباء في كل سبت ويصلي فيه، فقد ورد أنه من صلىٰ في قباء كل سبت كان له ذلك بقدر عمرة، وإن أمكنه الإقامة أقام بالمدينة، مع مراعاة الخدمة للمسلمين فلها فضل عظيم، ثم إذا عزم علىٰ الخروج من المدينة فيستحب أن يأتي القبر الشريف ويعيد دعاء الزيارة، ويسأل الله تعالىٰ أن يرزقه العودة إليه، ثم يصلي ركعتين في الروضة الشريفة، فإذا خرج فليخرج برجله اليسرىٰ ثم اليمنىٰ، وليتصدق علىٰ جيران رسول الله ﷺ بما استطاع وقدر عليه.

    وإذا ذهبت إلىٰ المدينة فلتلزم حرمتها، ولتستحي من رسول الله ﷺ في أفعالك كلها، فتكثر من الخيرات، وتكثر من الصدقات، ولا تكذب، ولا تغتب، ولا تنم، ولا تشهد زوراً، ولا تغتصب، ولا تلتقط لقطة المدينة، ولا تفعل في المدينة فاحشة، ولا تسب أحداً، واتق الله في هذه المدينة الكريمة المنورة، فإنها قد حرمها رسول الله ﷺ كما حرم ربنا مكة، وهذه المدينة مزيتها أنها قد اشتملت علىٰ جسد رسول الله الطاهر المطهر ﷺ وهو أفضل ما في الكون جميعا.. أفضل من العرش، وأفضل من الفرش، وأفضل من الكعبة، وأفضل من الملائكة الكرام باتفاق الأمة، لا نعلم في ذلك مخالفا، فإن جسد رسول الله ﷺ وهو سيد الكائنات وسيد ولد آدم -هو أفضل الكائنات المخلوقة علىٰ الإطلاق، اتفقت الأمة علىٰ ذلك سلفا وخلفا بجميع مشاربها والحمد لله رب العالمين.

    فالبقعة التي فيها رسول الله ﷺ أفضل من العرش والفرش، وسيدنا رسول الله ﷺ هو أفضل الكائنات، ومكانه أفضل الأمكنة، وقد أخذت المدينة نورها وبركتها وقداستها منه ﷺ.

    وأما ما يقع من بعض زوار المدينة المنورة عند زيارة المصطفىٰ صلي الله عليه وآله وسلم من تقبيل لجدرانها، وشغف بمعالمها، فإننا نقول فيه: من يقبل الجدار والأسوار هو أحد اثنين: إما مشتاق لا يستطيع أن يمنع نفسه من ذلك لغلبة الشوق والمحبة، مع وقوف عند حد الأدب، فهذا معذور، لكن يجب عليه أن يستحضر الأدب عند رسول الله ﷺ.

    والصنف الثاني : يفعل هذا من أجل أن ينظر إلىٰ ما وراء الستر، وما الذي فيه، وليس في قلبه شوق ولا تعلق ولا إعظام لسيد الخلق ﷺ ، فهذا جاهل، مسيئ، ظالم لنفسه، وينبغي أن يعلم برفق.

    ولزيارة المدينة المنورة آداب كثيرة، تتلخص في حبك لرسول الله ﷺ ثم إن الحب له هو الذي يملي عليك سلوك سبيل الأدب معه، والتخلق بخلقه الكريم طوال أيامك التي تقضيها بالمدينة، حتىٰ تستصحب هذا الأدب العالي إلىٰ ديارك بعد عودتك، فتستقيم حياتك كلها بعد ذلك، وحب رسول الله ﷺ ركن الإيمان، وليس هناك إيمان معتبر معتمد إلا بحب رسول الله ﷺ وهو أحد الشهادتين، ولذلك أجاز الإمام أحمد الحلف به، وينعقد اليمين عنده بذلك، ويكفر الحالف به إن حنث فيه؛ لأنه لا يدخل الإسلام إلا بالتوحيد، وبشهادتك بالرسالة له ﷺ فإن أفرد واحدة منهما بأن شهد أن لا إله إلا الله فقط فإنه لا يدخل الإسلام، مع أنه في الشق الأول من شهادته شهد بحقيقة وحق، إلا أنه أخل بالركن الثاني من ركني الإيمان وهو الإذعان لسيدنا محمد ﷺ بالإيمان والتعظيم والمحبة، ومن أجل ذلك يجب أن نعلم أبناءنا حب رسول الله ﷺ فهو وحده الذي يرضىٰ الله به عنا، ويرضىٰ به رسول الله ﷺ.
    أ.د. ‫#‏علي_جمعة‬

    Like

  2. adilsud says:

    جاء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل فقير من أهل القريه … بقدحٍ مملوءةً عنباً يُهديه له .
    فأخذ رسول الله القدح …. وبدأ يأكل العنب …
    فأكل الأولى وتبسم …
    ثم الثانية وتبسم …..
    والرجل الفقير …. يكادُ يطير فرحاً بذلك …
    والصحابة ينظرون … قد اعتادوا أن يشركهم رسول الله في كل شيء يهدى له …
    ورسول الله يأكل عنبة عنبة …ويتبسم .
    حتى أنهى بأبي هو وأمي القدح
    والصحابة متعجبون !!!
    ففرح الفقير فرحاً شديداً …وذهب .
    فسأله أحد الصحابة …. يارسول الله … لما لم تُشركنا معك ؟!!
    فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال:
    قد رأيتم فرحته بهذا القدح ….
    وإني عندما تذوقته …وجدته مُراً
    فخشيتُ إن أشركتكم معي … أن يُظهر أحدكم شيء يفسد على ذاك الرجل فرحتهُ .
    (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظيم)
    لَيْسَ گل مافي خَوَاطِرُنَا يُقَالُ..
    وَلَيْسَ كُلٌّ مايقال مَقْصُودٌ..
    وَلَيْسَ كُلٌّ مايكتب وَاقَعَ نَعِيشُهُ…
    اِبْتِسَامَةٌ صَادِقَةٌ… وَقَلْبٌ نَظِيفٌ.. وَتَعَامُلٌ حَسَنٌ… وَنَفْسٌ مَرِحَةٌ. وَكَلِمَةٌ طَيِّبَةٌ…
    هَكَذَا تَعَيَّشَ جَمَالُ الحَيَاةَ.. فَكُنْ جَمِيلَ الخَلْقُ تَهْوَاكَ القُلُوبَ…
    طبتم حيث كُنْتُمْ.

    Like

  3. adilsud says:

    كتب اﻹمام أبى حنيفة النعمان قصيدة ليتقرب بها من رسول الله ﷺ ، ولينشدها ببن يديه فى أثناء زيارته له
    ﷺ ، ولم يطلع عليها أحد .
    فلما وصل إلى المدينة المنورة ، سمع المؤذن ينشدها على المئذنة !!
    فعجب من ذلك وإنتظر المؤذن .
    فسأله :
    لمن هذه القصيدة ؟!
    قال :
    ﻷبى حنيفة النعمان .
    قال : أتعرفه ؟
    قال : ﻻ .
    قال : وعمن أخذتها ؟
    قال :
    فى رؤياى أنشدها بين يدى المصطفى
    ﷺ فحفظتها وناجيته بها على المئذنة.
    فدمعت عينا اﻹمام أبى حنيفة رضى الله عنه وأخذ ينشد :

    يا سيد السادات جئتك قاصدا أرجو رضاك و أحتمي بحماك

    والله يا خير الخلائق إن لي قلبا مشوقا لا يروم سواك

    وبحق جاهك إنني بك مغرم والله يعلم أنني أهواك

    أنت الذي لولاك ما خلق امرؤ كلا و لا خلق الورى لولاك

    أنت الذي من نور البدر اكتسى والشمس مشرقة بنور بهاك

    أنت الذي لما رفعت إلى السما بك قد سمت و تزينت لسراك

    أنت الذي نادك ربك مرحبا ولقد دعاك لقربه و حباك

    أنت الذي فبنا سألت شفاعة ناداك ربك لم تكن لسواك

    أنت الذي لما توسل آدم من زلة بك فاز و هو أباك

    وبك الخليل دعا فعادت ناره بردا وقد خمدت بنور سناك

    وبك المسيح أتى بشيرا مخبرا بصفات حسنك مادحا لعلاك

    و كذاك موسى لم يزل متوسلا بك في القيامة محتم بحماك

    والأنبياء و كل خلق في الورى والرسل والأملاك تحت لواك

    لك معجزات أعجزت الورى وفضائل جلت فليس تحاك

    نطق الذراع بسمه لك معلنا والضب قد لباك حين أتاك

    والذئب جاءك و الغزالة قد أتت بك تستجير و تحتمي بحماك

    وكذا الوحوش أتت إليك و سلمت وشكا البعير إليك حين رآك

    ودعوت أشجار أتتك مطيعة وسعت إليك مجيبة لنداك

    والماء فاض براحتيك وسبحت صم الحصى بالفضل في يمناك

    وعليك ظللت الغمامة في الورى والجذع حن إلى كريم لقاك

    وكذاك لا أثر لمشيك في الثرى والصخر قد غاصت به قدماك

    وشفيت ذا العاهات من أمراضه وملأت كل الأرض من جدواك

    ورددت عين قتادة بعد العمى وأبن الحصين شفيته بشفاك

    وعلى من رمد به داويته في خيبر فشفى بطيب لماك

    ومسست شاة لأم معبد بعدما نشفت فدرت من شفا رقياك

    في يوم بدر قد أتتك ملائك من عند ربك قاتلت أعداك

    والفتح جاءك بعد فتحك مكة والنصر في الأحزاب قد وافاك

    هود و يونس من بهاك تجملا وجمال يوسف من ضياء سناك

    قد فقت يا طه جميع الأنبياء طرا فسبحان الذي أسراك

    والله يا ياسين مثلك لم يكن في العالمين وحق نباك

    عن وصفك الشعراء عجزوا وكلوا عن صفات علاك

    بك لي فؤاد مغرم يا سيدي وحشاشة محشوة بهواك

    فإذا سكت ففيك صمتي كله وإذا نطقت فمادحا علياك

    وإذا سمعت فعنك قولا طيبا وإذا نظرت فما أرى إلاك

    أنا طامع بالجود منك و لم يكن لمثلي في الأنام سواك

    فلأنت أكرم شافع و مشفع ومن التجى بحماك نال رضاك

    فاجعل قراى شفاعة لي في غد فعسى أرى في الحشر تحت لواك

    صلى عليك الله يا علم الهدى ما حن مشتاق إلى لقياك

    وعلى صحابتك الكرام جميعهم والتابعين وكل من والك

    ِ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا

    Like

  4. adilsud says:

    محمد عوض المنقوش

    العارفون لا يستعيذون إلا من الله بالله ، لانهم لا يرون غيره فكيف يستعيذون من غيره ، فإمامهم في ذلك سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم القآئل :
    ولما تزوج امرأة من العرب قالت له : أعوذ بالله منكَ ، فلم يقبل ذلك منها ؛ لانها لم تر الله فى النبي ؛ فقال لها : انتِ لا تصلحين لحضرة العلي ؛ الحقي بأهلك ومن هم مثلكِ .

    Like

  5. adilsud says:

    عناصر الجدية؟
    الأول : المحافظة على الوقت، وسيدنا النبي ﷺ قال ( لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه )
    العنصر الثاني: الإتقان في العمل ( إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه)
    التالت : أن يدوم على العمل،يقول سيدنا النبي ﷺ( أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل )
    الجدية منها أن تعمل في فريق واحد ( لا تختلفوا فتختلف قلوبكم )
    إذن ما جاء به سيدنا رسول الله ﷺ هو ما دعى إليه كانون

    Like

  6. adilsud says:

    عن حنظلة بن الربيع الأسيدي – رضي الله عنه – ، قال : لقيني أبو بكر قال : كيف أنت يا حنظلة ؟ قلت : نافق حنظلة . قال : سبحان الله ما تقول ؟ ! قلت : نكون عند رسول الله – ﷺ – يذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عند رسول الله – ﷺ – عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات ، نسينا كثيرا . قال أبو بكر : فوالله إنا لنلقى مثل هذا ، فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله – ﷺ – . فقلت : نافق حنظلة يا رسول الله ! قال رسول الله – ﷺ – : ( وما ذاك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة كأنا رأي عين ، فإذا خرجنا من عندك عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات نسينا كثيرا . فقال رسول الله – ﷺ – : ” والذي نفسي بيده ، لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ، ولكن يا حنظلة ! ساعة وساعة ” ثلاث مرات ( رواه مسلم ) .
    إذن على المسلم أن يقسم وقته ساعة لعبادة الله وساعة لعمارة الأرض وساعة لتزكية النفس .

    Like

  7. adilsud says:

    الصلاة على النبي ﷺ تقتضي التسليم له
    { فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}

    Like

  8. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    الإكثار من الصلاة على النبي – ﷺ – من أقرب القربات وأعظم الطاعات، وهو أمر مشروع بنص الكتاب والسنة وإجماع الأمة.
    فأما الكتاب: فقوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} .
    وأما السنة: فالأحاديث في ذلك كثيرة منها: حديث أبي بن كعب رضي الله عنه قال: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ -ﷺ- إِذَا ذَهَبَ ثُلُثَا اللَّيْلِ قَامَ فَقَالَ « يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا اللَّهَ اذْكُرُوا اللَّهَ جَاءَتِ الرَّاجِفَةُ تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ جَاءَ الْمَوْتُ بِمَا فِيهِ ». قَالَ أُبَىٌّ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّى أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِى فَقَالَ « مَا شِئْتَ ». قَالَ قُلْتُ الرُّبُعَ. قَالَ « مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ». قُلْتُ النِّصْفَ. قَالَ « مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ». قَالَ قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ. قَالَ « مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ ». قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلاَتِى كُلَّهَا. قَالَ « إِذًا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ ». [سنن الترمذى] .
    وعن أوس بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله – ﷺ – ” إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم عليه السلام، وفيه قبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا علىَّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليَّ” قالوا: يا رسول الله وكيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت؟ – يعني قال: ” إن الله عز وجل قد حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء – عليه السلام – ” (أحمد ، وأبو داود) إلى غير ذلك من الأحاديث الكثيرة في ذلك.
    قال العلماء: أقل الإكثار ألف مرة، وقيل: أقله ثلاثمائة، وألف في ذلك العلامة المتقي الهندي كتابه (هداية ربي عند فقد المربي) تعرض فيه للأوقات التي يفتقد فيها الشيخ المربي والمرشد إلى الله تعالى، وأن ” واجب الوقت” حينئذ يكون هو الإكثار من الصلاة على النبي – ﷺ – بحيث يصلي المسلم عليه ألف مرة كل يوم على الأقل.
    وقد ورد عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله – ﷺ – ” من صلي علي في يوم ألف مرة لم يمت حتى يري مقعده من الجنة” (المنذري في الترغيب والترهيب ، وابن حجر لسان الميزان).
    وبالجملة: فكل إكثار في الصلاة على النبي – ﷺ – هو قليل بالنسبة إلى عظيم حقه ورفيع مقامه عند ربه، وقد قال النبي – ﷺ – ” من صلى علىَّ صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلي على، فليقل عبد من ذلك أو ليكثر” (أحمد ، وابن ماجه).
    ولم يزل الإكثار من الصلاة على النبي – ﷺ – علامة مميزة لأهل السنة والجماعة على مر القرون كما يقول الإمام على زين العابدين ابن الإمام الحسين عليهما السلام: ” علامة أهل السنة كثرة الصلاة على رسول الله – ﷺ – ” (أبو القاسم التيمي في (الترغيب والترهيب)).

    Like

  9. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم ترك لنا 60 ألف حديث
    2000 منها فقط في كل الفقه المعاملات والعبادات والقضاء والجهاد والبيع والشراء.
    و 58 ألف حديث فى الأخلاق المرتبطة بالعقيدة.
    أي 3% من السنة النبوية متمثلة في الأحاديث في كل شيء؛ و97% منها جاء في الأخلاق .

    Like

  10. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    قال تعالى: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى } ، وقال – صلى الله عليه وسلم -: “ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه”. وقال – صلى الله عليه وسلم -: ” ألا هل عسى رجل يبلغه الحديث عني وهو متكئ على أريكته، فيقول: بيننا وبينكم كتاب الله، فما وجدنا فيه حلالاً استحللناه، وما وجدنا فيه حرامًا حرمناه، وإن ما حرم رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كما حرم الله “. وعن حسان بن عطية قال: “كان جبريل ينزل على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – بالسنة كما ينزل عليه بالقرآن”.
    فأدرك الصحابة ومن بعدهم أهمية ما يصدر عن النبي – صلى الله عليه وسلم – من أقوال وأفعال وحركات وسكنات وقاموا بتسجيلها لحفظ ذلك الدين الخاتم.
    فرسول الله – صلى الله عليه وسلم – هو النبي الوحيد، بل الإنسان الوحيد الذي حفظت سيرته وأقواله وأفعاله وحركاته وسكناته في اليقظة والمنام بهذا الشكل، فلم يهتم أحد بحفظ سيرة أحد على الأرض على مر التاريخ على هذا النحو، واهتم المسلمون بنقل كل شيء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأنشئوا العلوم لحفظ سيرته وسنته، ولقد بدأ هذا في الصدر الأول للإسلام، فابن عباس – رضي الله عنه – يتحرى الليلة التي يأتي فيها النبي – صلى الله عليه وسلم – إلى خالته ميمونة ـ إحدى زوجاته رضي الله عنها ـ ويبيت عند خالته حتى يراقب النبي – صلى الله عليه وسلم – في أكله ونومه وعبادته، ويتمثل به كما روى ذلك مسلم وغيره.
    فكان حفظ سيرته وأخباره في كتب الصحاح والسنة والسيرة دليل واقعي تاريخي آخر على خصوصية وفضل ذلك النبي العظيم – صلى الله عليه وسلم -، فليس هناك تسجيل تاريخي تفصيلي، حفظ بتلك الهيئة لأحد إلا له – صلى الله عليه وسلم

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s