The Great Fitnah

1504522_713465272006202_541624210_n

Comments
  1. adilsud says:

    قال الربيع بن سليمان : قال لى الشافعى رضى الله عنه : “يا ربيع ، رضا الناس غاية لا تدرك ، فعليك بما يصلحك فالزمه ، فإنه لا سبيل إلى رضاهم ، واعلم أن من تعلم القرآن جل فى عيون الناس ، ومن تعلم الحديث قويت حجته ، ومن تعلم النحو هيب ،ومن تعلم العربية رق طبعه ،ومن تعلم الحساب جزل رأيه ،ومن تعلم الفقه نبل قدره ،ومن لم يصن نفسه لم ينفعه رأيه ،وملاك ذلك كله التقوى”.

    Like

  2. adilsud says:

    الإمام الشَّافِعِيِّ -واضع علم أصول الفقه- سنجده وكأنَّه قد سأل نفسه: ما هو الدليل؟ وما هي الحُجَّة التي تثبت بها الأحكام؟ فالشَّافِعِيُّ تُوفي عام أربعةٍ ومئتين من الهجرة في مطلع القرن الثالث، وهذا معناه: أنَّه هو وأهل زمانه لم يَتَلَقَّوْا عن رَسُولِ اللهِ ﷺ مباشرة، فكيف تثبت الأحكام؟ وكيف نَطْمَئِن ونثق أنَّ هذا الذي نصل إليه من أحكام هي مراد الله سبحانه وتعالى؟ فنشأت هذه النظريات السبع :
    1- (الحجة)
    2- (التوثيق)
    3- (الفهم)
    4- (القطعى والظنى)
    5- (التعارض)
    6- (القياس)
    7- (الاجتهاد)

    Like

  3. adilsud says:

    العصر عصر فتن، وأنا أخشى أن نعود لنشهد بداية عصر كالذي بدأ فيها تفكير الجماعات المنحرفة عبر التاريخ الإسلامي
    كالخوارج، وكالحشاشين،
    وككذا إلى آخره من أولئك الذين لم يثقوا في التقوى،
    أو وثقوا في ظاهرها ولم يؤسس ثقته على تقييم توافر شروط الاجتهاد فيهم،
    إذ يقول البعض عن الخوارج أنهم كانوا أتقياء للغاية،
    ولكن النبي ﷺ حذرنا منهم وقال:
    «تحقرون صلاتكم إلى صلاتهم، وصيامكم إلى صيامهم يمرقون من الدين مروق السهم من الرمية»
    إذن ليس ظاهر التقوى هو الصحيح،
    إنما الامتثال لأمر الله، والخبوت له،
    والخضوع لأمره سبحانه وتعالى هذا هو حقيقة الإيمان؛
    ولذلك للأسف نرى بعض الناس حين يرى أحدهم ولحيته إلى سرته
    يعتقد أنها علامة التقوى وللورع وللعلم،
    وهذا أمر ليس بالجديد ولا يختص به عصرنا، بل هو عبر السنين،
    فابن الجوزي حذر من هذه اللحية التي تطول وتطول حتى تصل إلى السرة ويفتخر صاحبها بها
    وهي كالغابة وقال في (أخبار الحمقى والمغفلين) :
    “كلما طالت لحية الرجل عن القبضة التي كانت شأن رسول الله
    وكانت لحيته ﷺ عظيمة ،
    كلما أخذت ونقصت من عقله”. وأورد :
    ليس بطول اللحى يستوجبون القضا **
    إن كان هذا بذا فالتيس عدل رضا
    فانظر هذا التعبير الإسلامي والحضاري لحديث سيد الخلق ﷺ :
    «إن الله لا ينظر إلى صوركم، ولا إلى أجسادكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم».

    Like

  4. adilsud says:

    النابتة -المتشددون-
    ليس لهم أستاذ، ليس لهم معلم،
    فهؤلاء من غير المتخصصين
    هؤلاء لم يدرسوا على المشايخ،
    ولم يقرءوا الكتب على الأساتذة،

    Like

  5. adilsud says:

    ابن تيمية أنكر المجاز
    فكان يريد حمل ما ورد فى القرآن على ظاهره وهذا خطأ ورفضه كل علماء أهل السنة والجماعة
    إلى أن ظهرت النابته وأخذت نفس نهجه

    Like

  6. adilsud says:

    قال جعفر الصادق- رحمه الله تعالى-:
    «الغضب مفتاح كل شر»

    Like

  7. adilsud says:

    قال الله تعالى:
    (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) [النحل:125].

    Like

  8. adilsud says:

    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    ” إِنَّ مِمَّا أَتَخَوَّفُ عَلَيْكُمْ رَجُلٌ قَرَأَ الْقُرْآنَ حَتَّى إِذَا رُئِيَتْ عَلَيْهِ بَهْجَتُهُ وَكَانَ رِدْءًا لِلإِسْلامِ غَيَّرَهُ إِلَى مَا شَاءَ اللَّهُ ، انْسَلَخَ مِنْهُ , وَنَبَذَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ , وَخَرَجَ عَلَى جَارِهِ بِالسَّيْفِ وَرَمَاهُ بِالشِّرْكِ ” ،
    قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَيُّهُمَا أَوْلَى بِالشِّرْكِ الْمَرْمِيُّ أَوِ الرَّامِي ؟
    قَالَ : ” لا , بَلِ الرَّامِي ” .

    Like

  9. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    الشيخ الغزالى كان يحبهم وانضم إليهم فترة فحدث عنده لبس
    وسألهم هل أنتم جماعة المسلمين أم جماعة من المسلمين ؟
    الإخوان قالوا إننا جماعة المسلمين
    إذًا غيرهم ليس بمسلم

    Like

  10. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    قال الإمام علي بن أبي طالب رضى الله عنه :
    لو كان الدين بالرأي لكان مسح باطن القدم أولى من ظاهره .

    Like

  11. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    علم الجفر ، والجفر هو الجلد الخاص بالمعز، وكانوا يكتبون عليه قديمًا
    والإمام الذهبي يقول: وافتروا على الإمام على بن أبي طالب بما يسمى بالجفر . وكون الإمام الذهبي يقول انه كذب أى لا سند له

    Like

  12. adilsud says:

    قَالَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :
    « سَيَكُونُ فِى أُمَّتِى اخْتِلاَفٌ وَفُرْقَةٌ قَوْمٌ يُحْسِنُونَ الْقِيلَ وَيُسِيئُونَ الْفِعْلَ وَيَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ تَرَاقِيَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ لاَ يَرْجِعُونَ حَتَّى يَرْتَدَّ عَلَى فُوقِهِ هُمْ شَرُّ الْخَلْقِ وَالْخَلِيقَةِ طُوبَى لِمَنْ قَتَلَهُمْ وَقَتَلُوهُ يَدْعُونَ إِلَى كِتَابِ اللَّهِ وَلَيْسُوا مِنْهُ فِى شَىْءٍ مَنْ قَاتَلَهُمْ كَانَ أَوْلَى بِاللَّهِ مِنْهُمْ ».
    [رواه أحمد]

    Like

  13. adilsud says:

    Dr. Ali Gomaa

    متى ظهرت الجماعات والفرق فى الإسلام ؟
    كلمة جماعة فى اللغة معناها العدة ،وتبدأ من ثلاثة .
    وسمى الإسلام المسلمين الجماعة ونهانا الشرع أن نغير الأسماء الشرعية
    وعبر التاريخ لم يحدث أن استولى أحد على هذا الاسم الشرعي ،ومن جاء سمى فرقة

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s